واحات 


نوال .. يا نقش حنّة

::::: إيهاب دماس - سورية   :::::                          



 

( كتب شاب دمشقي يدعى إيهاب دماس إلى السيدة نوال شق، صديقة رئيس التحرير، هذه الكلمات .. ونوال هي أم شهيد … لم يتبع للنظام ولا “للثورة” .. كان شابا جميلا مسالما .. قتل وهو يحاول انتشال ما تبقى من أحياء تحت الردم … قتلوه ليصنعوا منه خبرا من دقيقتين في نشرات الأخبار …
نحبك إم ينال ..)
—–
 شو بينقال لأم البطل ؟؟ لأم الشهيد ؟
شو بينقال لأم…منشان تنسى إبنها ؟
نحكيلا عن المذنب ؟ اللي ضرب ؟ اللي هرب ؟
اللي غدر؟؟ اللي بيتظاهر؟ الحر؟ العبد ؟
(أم الشهيد نحنا ولادك)..؟!!!!هيك بهالبساطة ؟
المجنون اللي بيقلك كلنا (إبنك)…كذب
أم الكل..اي..بس مش كلنا ولادك..
أم الحق والحرية…
ما أغلى دمعك وصوتك والغصة اللي بقلب قلبك…
يا نقش حنة عصدر الوطن …..يا نجمة تالتة ع العلم
…فشرنا كلنا..
في واحد بس كان بالحضن..واليوم ع الكتاف..بنعش
عشرين سنة والبطل ع كتف أم …
وعروس خبز حاف متشتشة بريق الولد..
واليوم ع كتاف الشباب ..ساكت الولد..
وبتزلغط النسوان بكل البلد..ما بتسكت..وما رح تسكت مرة تانية البلد ..
ومين المعتوه اللي بيظن أنو في كفن ع قد البلد..؟
كلنا (إبنك) ….لا والله كذب …القصة مش لعب..
مين بيطلع بإيدو يكون شهيد ويوجع قلب أمو؟؟
قلال …قلال كتير…
فشرنا كلنا…نكون خيط بطرف فستانك الأسود …
اصرخي.. اصرخي …. والله قليل ينبكى ع البطل…
فشرنا كلنا نكون بمطرحو…بس منحب يكون في إلنا بكل حارة أم…
لحتى إذا جينا …نسلم ونبوس الإيدين اللي ربّت بطل…
(تعيشي وتربي يا أم البلد)..
لحتى إذا جينا شي مرة نسلم وجوعانين..
نلاقي عندك شقفة خبز مبلولة من ريق البطل


 

Back to Top